Hot Widget

Type Here to Get Search Results !

اختتام أعمال الملتقى السعودي الإماراتي للتدريب التقني والمهني

 اختتمت يوم 8 يونيو، أعمال الملتقى السعودي - الإماراتي للتدريب التقني والمهني بمشاركة 16 خبيرا ومسؤولا متخصصا ضمن مبادرة "برنامج مشترك للتدريب التقني والمهني" المنبثق عن مجلس التنسيق السعودي - الإماراتي.

اختتام أعمال الملتقى السعودي الإماراتي للتدريب التقني والمهني

و ثمن المسؤولون والخبراء المشاركون في الملتقى - الذي نظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في المملكة العربية السعودية الشقيقة على مدى يومين عبر تقنيات الاتصال المرئي - جهود القيادة الرشيدة في دعم المنظومة التعليمية بالدولة وتمكين مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني ليقود منظومة التعليم المتخصص في الإمارات وفق أرقى المعايير العالمية وليحقق قفزات متميزة منها ابتكار نظام جديد لترخيص مؤسسات التدريب بما يتيح للمستثمر المواطن أو المقيم استيفاء شروط الحصول على رخصة التدريب في دقائق معدودة ويساعد في انتشار مؤسسات التدريب المتخصص في التخصصات الحيوية كافة.

وقال المهندس علي محمد المرزوقي نائب مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني بالإنابة رئيس مهارات الإمارات خلال جلسة العمل الأولى في الملتقى التي ركزت على "الموهبة والابتكار في التدريب التقني والمهني والتميز في المسابقات الدولية" إن "أبوظبي التقني" يقود منظومة متكاملة من التعليم والتدريب التقني والمهني في الدولة وفق أعلى المعايير الدولية وأحدث اساليب وطرق التدريب والتعليم الحديثة.

و أوضح أن "أبوظبي التقني" يعمل وفق استراتيجية متطورة يتم من خلالها تطبيق منظومة متكاملة ومترابطة من التدريب المتطور لتمكين شباب الامارات من اتقان المهارات كافة وفق الشروط والمواصفات المعمول بها في دول العالم المتقدم مؤكدا أن هذه المنظومة هي التي تؤهل المؤسسات لصناعة وتخريج الكفاءات الوطنية المطلوبة لتلبية الخطط الاستراتيجية في الدولة ومتطلبات سوق العمل.