Hot Widget

Type Here to Get Search Results !

الاقتصاد الصيني يحقق نمواً بالرغم من تداعيات كورونا

 واصل الاقتصاد الصيني التعافي من تداعيات وباء كورونا خلال شهر مايو الماضي بعدما أظهرت مبيعات التجزئة زيادة في عطلة عيد العمال مع نمو بلغ 12.4 في المائة على أساس سنوي وفقا للبيانات الرسمية الصادرة مؤخراً.

الاقتصاد الصيني يحقق نمواً بالرغم من تداعيات كورونا

وشهد ثاني أكبر اقتصاد في العالم ارتفاع إنتاجه الصناعي بنسبة 8.8 % عن العام السابق بقيادة قطاعات مثل مركبات الطاقة الجديدة والروبوتات الصناعية.

و بلغ مؤشر مديري المشتريات الصيني 51 نقطة في مايو ليظل فوق علامة 50 نقطة التي تفصل بين النمو والانكماش لمدة 15 شهرا متتاليا، وفقا للبيانات الصادرة عن المكتب الوطني للإحصاء.

وأظهرت البيانات أنه في الفترة من يناير إلى مايو الماضيين زاد الإنتاج الصناعي بنسبة 17.8 % على أساس سنوي.. فيما ارتفع الاستثمار في الأصول الثابتة بنسبة 15.4% خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري.

و مع عطلة عيد العمال في مايو، قفزت مبيعات التجزئة بنسبة 12.4 في المائة على أساس سنوي، بزيادة قدرها 0.81 في المائة عن أبريل.. في حين شهد قطاع التموين نموا بنسبة 26.6 في المائة على أساس سنوي في مايو.

و من يناير إلى مايو قفزت المبيعات عبر الإنترنت بنسبة 24.7 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي متجاوزة 4.8 تريليون يوان/750 مليار دولار/.. وفي الأشهر الخمسة الأولى من العام شكلت مبيعات البضائع المادية عبر الإنترنت 22.6 %  من إجمالي مبيعات التجزئة.

في حين شهد سوق العمل بعض التعافي و أبلغ عن معدل بطالة بلغ خمسة في المائة وهو أقل من 5.1 % المسجل في أبريل الماضي.